جماهير الزمالك لميدو: أسيادنا مش راضيين عليك

12:11 م

يجاول مشجعي الزمالك إيهام الناس بأن ميدو الملب بـ"العالمي" والذي لم يحصل على بطولات إلا مع أياكس وجنت، سيقود فريقهم إلى منصات التتويج، رغم عدم قيادته لأي فريق من قبل.

فشل ميدو في تسويق نفسه أوروبيا بعد اعتزاله في سن الثلاثين، وجاء إلى مصر ليحلل مباريات الدولي، ثم طار إلى قطر لتحليل دوري أبطال أوروبا، ومنه إلى الزمالك.

في ولاية ميدو الأولى مع الأبيض حصد كأس مصر بعد الفوز بركلا الترجيح على وادي دجلة وإنبي، ثم بهدف نظيف على سموحة في النهائي، ولم يواجه أي فريق قوي.

وعندما رحل ميدو عن الزمالك لم يجد اي فريق إلا "أولاد عمومته" مع الإسماعيلي، ثم باعهم في أول محطة بعد إقالة باكيتا من تدريب الزمالك.


نال ميدو سخط جماهير الزمالك بعد الأداء السيئ له وبدء نزيف النقاط آخرها أمام الإسماعيلي، لتخرج معظم صفحات الزمالك على مواقع التواصل الاجتماعي ببتوجيه النقد اللاذع له، قائلين: "أسيادان مابقوش راضيين عليك".

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة